top of page

العصف الذهني








العصف الذهني أو القدح الذهني (بالإنجليزية: Brainstorming)‏


هو أحد أساليب الابداع الجماعي حيث تحاول المجموعة إيجاد حل لمشكلة ما عن طريق تجميع قائمة من الأفكار والحلول التي يساهم بها افراد المجموعة بشكل عفوي.

بمعنى آخر، اجتماع مجموعة من الأشخاص من اجل إيجاد فكرة جديدة أو حل لمشكلة ما ولكن بطريقة مختلفة نوعا ما، تقوم هذه الطريقة على مبدأ العفوية والابتعاد عن النقد والمُعيقات، حيث يُسمح للجميع بطرح الأفكار والحلول التي تخطر ببالهم دون الخوف من الانتقاد أو الرفض، ثم يتم تدوين جميع هذه الأفكار ومن ثم تقييمها في محاولة للوصول إلى حل.







اساليب العصف الذهني وتدوين الأفكار الفعالة!

حرفيًا هناك العشرات من طرق العصف الذهني. ومع ذلك، يعتمد اختيار الأفضل على بعض العوامل، والتي تشمل عدد المشاركين والهدف والإطار الزمني. يمكن أن تكون الإجراءات مختلفة، لكن العصف الذهني يتبع القواعد الأساسية لجعلها فعالة. على سبيل المثال يمكن للميسرين توظيف العديد من تقنيات العصف الذهني لتوليد أكبر عدد ممكن من الأفكار الإبداعية.

العصف الذهني ليس علم الصواريخ. إنه إجراء مباشر يمكن تنفيذه بواسطة أي شخص في أغلب الأحيان. إذا كنت تنفذ الأفكار وتبحث عن تلك الشرارة الملهمة، فقم بإلقاء نظرة سريعة أدناه وتعرف على أكثر أساليب العصف الذهني شيوعًا.

تقنيات العصف الذهني الشائعة

إذا كنت لا تزال تجد أفكارك ليست من الأفكار الجديدة، فقد يكون الحل هو خلطها واستخدام تقنيات العصف الذهني المختلفة. باستخدام مجموعة متنوعة من الأساليب ووجهات النظر في العصف الذهني، يمكنك زيادة عدد الأفكار التي تولدها.


تقنية 1: تقنية روبن في العصف الذهني "الجولة"

تستخدم هذه تقنية القوة الجماعية لمجموعة من الأشخاص لتوليد الأفكار. قد تبدو هذه الطريقة مثل العصف الذهني القائم على المجموعة، ولكنها تختلف عن طريق السماح لكل مشارك بالتعبير عن أفكاره دون مقاطعة. تضمن هذه العملية منح كل فرد في المجموعة فرصة متساوية لعرض فكرته. يمكن للمشاركين تقديم أفكارهم شفهيا أو بشكل مكتوب.

تبدأ جلسة العصف الذهني بإدخال نقطة مركزية للنقاش أو السؤال. يتم بعد ذلك ترتيب المشاركين في دائرة مع ميسر يوجه العملية. يقوم أحد المشاركين بتقديم فكرته بينما يبقى الآخرون هادئين وينتظرون دورهم.


تقنية 2: العصف الذهني العكسي

هذا هو أسلوب العصف الذهني الشائع الذي يستخدم لتحسين المنتجات والخدمات. بخلاف العصف الذهني المعتاد، فإن العصف الذهني العكسي يبحث عن الطرق التي يمكن أن تزداد بها الأمور سوءًا أو ينعدم فيها وجود حل للمشكلة. من خلال السماح للأفكار بالتدفق بحرية ودون التحقق من صلاحيتها، من الممكن التوصل إلى حلول لم تكن ممكنة من خلال الإجابة ببساطة على الأسئلة. يمنحك هذا منظورًا جديدًا لحل المشكلات من خلال السماح لك بالتعامل معها من زاوية مختلفة.


تقنية 3: اقتحام الدور

تم تطوير هذه التقنية عن طريق ريك غريغز في الثمانينيات، للمشاركين في اتخاذ شخصية مختلفة لمساعدتهم على توليد أفكار جديدة. من خلال السماح للأشخاص بأخذ دور أو شخصية مختلفة، فإنها تتيح لهم التوصل إلى أفكار لم تكن ممكنة مع شخصيتهم الحالية. كما يشجع الناس على التعبير بحرية عن أفكارهم لأنهم يشعرون أن هذه الأفكار ليست خاصة بهم وأفكار شخص آخر.


تقنية 4: تقنية السلالم

تعتبر هذه التقنية مثالية لتشجيع مشاركة الأشخاص الهادئين. تبدأ الجلسة من خلال تقديم المشكلة لجميع المشاركين في الغرفة ثم يخرج الجميع من الغرفة باستثناء شخصين. ثم يبدأ الشخصان جلسة العصف الذهني لفترة محددة مسبقًا. ثم يُطلب من فرد الدخول إلى الغرفة للمساهمة. يتم بعد ذلك مناقشة كل فكرة جديدة ومناقشتها قبل السماح لشخص آخر بالدخول. تستمر العملية حتى تتاح الفرصة لكل فردفي المجموعة للمساهمة في فكرته.


تقنية 5: تقنية تشارتي

طريقة تشارتي Charrette للعصف الذهني هي عملية معقدة لتوليد الأفكار، حيث تتضمن مجموعة كبيرة من الأشخاص. كما أنها تشتمل على عدة مجموعات من المشاركين يعملون في وقت واحد على حل مشكلة معينة أو فكرة جديدة. على سبيل المثال يتم تقسيم المشكلة إلى عدة قطع مع تخصيص كل منها لمجموعة.

يتم نقل الأفكار التي طورتها كل مجموعة إلى مجموعة أخرى حيث تتم مناقشتها وتنقيحها. في نهاية جلسة العصف الذهني، يتم تمرير الأفكار عدة مرات ومن ثم يمكن التوصل إلى توافق في الآراء باستخدام أفضل الأفكار التي تم توليدها.


تقنية 6: العصف الذهني عبر الإنترنت

في جوهره، تقوم فكرة العصف الذهني عبر الإنترنت ببساطة بإنشاء أفكار جديدة عن طريق السماح للأفراد بمشاركتها عبر الإنترنت. أكبر ميزة لتقنية العصف الذهني عبر الإنترنت هي قدرتها على استنباط الأفكار من عدة أشخاص دون أن يكونوا جسديًا معًا في غرفة واحدة باستخدام الأدوات أو البرامج عبر الإنترنت، يتمتع الأشخاص بحرية مشاركة أفكارهم بغض النظر عن موقعهم أو وقتهم في اليوم.


تقنية 7: تقنية انفجار النجم

يتبع انفجار النجم أسلوبًا مختلفًا في العصف الذهني من خلال تشجيع المشاركين على طرح الأسئلة أولاً قبل تقديم الإجابات. هذا شيء عظيم بالنسبة للشركات التي تخطط لإطلاق منتج أو خدمة أو تخطيط منتجات وخدمات جديدة في المستقبل. يتم وضع المشكلة أو نقطة المناقشة في "المركز". ثم يتم طرح الأسئلة (أين، لماذا، من، ماذا، كيف، متى) والبدء في الخروج من المركز. الغرض من المناقشة هو توليد العديد من الأسئلة لكل نقطة من النجمة. بعد صياغة الأسئلة، يقوم المشاركون بعد ذلك بصياغة إجابات أو حلول. في نهاية جلسة العصف الذهني، تتم مناقشة جميع النقاط ووضع الخطط وتنفيذها.






أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page